00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  صيف وصيام وخصخصة

مقالات
أضيف بواسـطة admin
النـص :

صيف وصيام وخصخصة

فائز جواد

 

في الوقت الذي يعيش المواطن العراقي ايام شهر رمضان المبارك بلغت الانقطاعات في التيار الكهربائي ذروتها بالتزامن مع حلول فصل الصيف الذي شهد ارتفاعا بدرجات الحرارة فاقت معدلات العام المنصرم ، وكان المواطن يامل وينتظر وهو يدفع الملايين لنظام الخصخصة ان المنظومه الكهربائية ستتحسن وينعم بصيف آمن مع توفر ساعات اضافية من التيار الكهربائي ، ومع تصاعد حدة مناشدات وشكاوى المواطنين بسبب تردي الكهرباء والتي شملت نظام الخصخصة بالتالي ماجعلت اصحاب المولدات الاهلية يضاعفون سعر الامبير الواحد ليتجاوز الثلاثين الفا للذين يستطيعون دفع الفاتورة وبعكسه فالمواطن الذي لا يستطيع فانه يفطر ويتسحر على انارة الفوانيس والشموع ويضطر ان ينام على اسطح المنازل والاماكن المكشوفة مثلما كان يفعل اباؤنا واجدادنا في زمنا مضى ، نعم اصحاب المولدات وعندما نوجه لهم اللوم والعتب بسبب رفع اسعار الامبير على اهله وذويه وجيرانه واصحاب محلته نجده محقا لسبب مهم جدا الا وهو ان حصة الوقود الكاز التي كانت تمنحها الحكومة لاصحاب المولدات في الاعوام الماضية قد حجبت العام الحالي ونحن بلد النفط ومشتقاته ما اضطر اصحاب المولدات شراء براميل الوقود من السوق السوداء وبالتالي يضاف على حمل المواطن المسكين اضافة الى قدم واستهرك مولداتهم الاهلية والتي تحتاج الى ادامة وصيانة وهي الاخرى اجورها تضاف على ظهر المواطن ، نعم هذا حالنا ونحن نعيش شهر رمضان التسامح والمغفرة وكلنا نتطلع الى ما افرزته الانتخابات التي حطت اوزارها مؤخرا وبعد اعلان النتائج وانتظار المواطن ماستعلنه الكتل والاحزاب عن موعد تشكيل الحكومة المرتقبة لكن يبدو ان الصراعات التي بدات تتصاعد بعد اعلان النتائج والتشكيك والتخوين مابين الكتل والمرشحين الفائزين والخاسرين بدات تتضاعف لترمي سلبياتها على المواطن الذي لاحول له ولاقوة، وفوق كل هذا ان مشاكل وهموم بدات ترافق ارتفاع درجات الحرارة والانقطاعات المستمرة بالتيار الكهربائي وانباء عن جفاف سيضرب العراق في الصيف الحالي ونقص حاد في خزين المياه في السدود مااثرت على مناسيب دجلة والفرات ناهيك عن الصراعات والتهديدات والخلافات التي بدات تظهر بعد نتائج الانتخابات، ونقولها بصوت عال بالرغم نحن على يقين ان صوتنا لايصل الى اقرب الناس لنا لاسباب ندركها فنقول حسبا الله ونعم الوكيل واللهم نحن صائمون.

 

 

 

 

عدد المشـاهدات 30   تاريخ الإضافـة 06/06/2018   رقم المحتوى 20217
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الجمعة 2018/6/22   توقيـت بغداد
تابعنا على