00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  الملقي يقدم إستقالته وتعيين الرزاز رئيساً للحكومة الأردنية

أخبار وتقارير
أضيف بواسـطة admin
النـص :

مجلس النواب يستأذن الملك لعقد دورة إستثنائية مبكرة

الملقي يقدم إستقالته وتعيين الرزاز رئيساً للحكومة الأردنية

عمان - رند الهاشمي

 

استقال رئيس الوزراء الأردني هاني الملقي امس الاثنين وتم تكليف وزير التربية والتعليم عمر الرزاز في مسعى لتهدئة الغضب الشعبي من السياسات الاقتصادية التي فجرت أكبر احتجاجات منذ ايام.

وتأتي استقالة الملقي بعد أن استدعاه الملك عبد الله الثاني  إلى قصره.

وطلب الملقي من وزرائه تقديم استقالاتهم، بعد انتهاء لقائه مع الملك وطالب محتجون بإقالة الملقي خلال سلسلة من الاحتجاجات على زيادات ضريبية يدعمها صندوق النقد الدولي، وسببت اضطرابات في المملكـــة.

وعين الملقي في ايار 2016 وعهد إليه مسؤولية إحياء الاقتصاد المتعثر وإنعاش الأجواء التي تأثرت بسبب الاضطرابات الإقليمية.

وخرج آلاف الأردنيين في شوارع عمان وفي المدن الرئيسية، في استمرار لاحتجاجات بدأت الأربعاء.

واتسع نطاقها السبت، بعد أن رفض الملقي سحب مشروع قانون يرفع الضرائب الشخصية وضرائب الشركات، قائلا إن (هذا القرار يرجع للبرلمان). وذكر شهود أن المحتجين الذين تجمعوا قرب مقر الحكومة قالوا إنهم لن يفضوا الاحتجاج إلا إذا تراجعت الحكومة عن مشروع قانون الضرائب الذي أرسلته للبرلمان الشهر الماضي الذي يقول منتقدون إنه سيؤدي لتدني مستويات المعيشة.وقال مصدر حكومي فضل عدم الكشف عن اسمه لوكالة فرانس برس ان (الملك عبد الله استدعى رئيس الوزراء الى لقاء قبل ظهر امس الاثنين يرجح انه سيمهد لاستقالته). وتجددت التظاهرات والتجمعات ليل الأحد وحتى فجر الاثنين لليوم الخامس على التوالي في عمان ومحافظات أخرى ضد مشروع قانون ضريبة الدخل الذي ينص على زيادة الاقتطاعات الضريبية من مداخيل المواطنين. وتجمع نحو خمسة آلاف شخص قرب مبنى رئاسة الوزراء الاردنية في عمان وسط اجراءات أمنية مشددة هاتفين "يا ملقي اسمع اسمع، شعب الاردن ما رح يركع" و"الشعب يريد إسقاط الحكومة". وحمل البعض لافتات كتب على بعضها (مستمرون حتى رحيل الحكومة) و(لن نركع) و(انا مواطن ولست جهاز صراف آلي). وزار ولي العهد الاردني حسين بن عبد الله موقع التظاهرة فجر الاثنين وقال متوجها الى الاجهزة الأمنية في المكان (يجب ان يعبروا عن انفسهم وعن آرائهم. أما واجبنا فهو أن نحميهم. نحن وهم وراء الملك، نريد حماية هذا البلد). وتتواصل الاحتجاجات منذ الاربعاء الماضي ضد مشروع قانون ضريبة الدخل وسياسة رفع الاسعار. واتخذت الحكومة إجراءات تقشف ورفع أسعار شملت خصوصا المحروقات والخبز، في السنوات الثلاث الماضية استجابة لتوجيهات صندوق النقد الدولي بإجراء إصلاحات اقتصادية تمكنها من الحصول على قروض جديدة في ظل أزمة اقتصادية متفاقمة وتجاوز الدين العام 35 مليار دولار.

ووفقا للارقام الرسمية، ارتفع معدل الفقر مطلع العام الـــــى 20  بالمئة فيما ارتفعت نسبة البطالة الى 18،5 بالمئة  في بلد يبلغ معدل الاجور الشهرية فيه نحو 600  دولار والحد الادنى للاجور 300  دولار. واحتلت عمان المركز الأول عربيا في غلاء المعيشة والثامن والعشرين عالميا، وفقا لدراسة نشرتها مؤخرا مجلة "ذي ايكونومست". ودعت النقابات المهنية الى تنفيذ اضراب واعتصام جديد الاربعاء. وقالت وكالة الأنباء الأردنية إن مجلس النواب الأردني سيقوم باستئذان الملك عبد الله امس الاثنين لعقد دورة استثنائية في أقرب وقت ممكن لبحث زيادات ضريبية مقررة  يريد معظم النواب أن تتراجع عنها الحكومة.

ونقلت الوكالة عن رئيس المجلس عاطف الطراونة قوله ”لدى المجلس رغبة كبيرة برد تعديلات قانون الضريبة“ التي أججت أكبر احتجاجات منذ سنوات في العاصمة عمان ومدن أردنية أخرى.

وأضافت نقلا عن الطراونة ”مجلس النواب يتجه اليوم لاستئذان الملك لعقد دورة استثنائية بأقرب وقت“.

وتابع (في رد القانون نزع لفتيل الاحتجاجات التي تشهدها بعض مناطق المملكة جراء استعجال الحكومة في إرسال التعديلات قبيل إجراء حوار شامل عليها). وكانت مصادر سياسية قالت إن (من المتوقع أن يطلب العاهل الأردني يوم الاثنين من رئيس الوزراء هاني الملقي الاستقالة في محاولة لتهدئة غضب واسع النطاق من سياسات اقتصادية يدعمها صندوق النقد الدولي).

 

 

عدد المشـاهدات 79   تاريخ الإضافـة 04/06/2018   رقم المحتوى 20162
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الثلاثاء 2018/10/16   توقيـت بغداد
تابعنا على