00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
   الجوية تثأر لخسارة البصرة وتهزم الجنوب في 22 دقيقة

رياضة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

الطلاب والحدود في آخر إختبارات الجولة 29 بالشعب

 الجوية تثأر لخسارة البصرة وتهزم الجنوب في 22 دقيقة

 الناصرية - باسم الركابي

 تختتم اليوم الاثنين الرابع من حزيران مباريات الجولة التاسعة والعشرين من مسابقة الدوري الممتاز بكرة القدم وذلك بإقامة لقاء واحد في ملعب الشعب بين الطلاب رابع عشر الموقف 30   والحدود ثاني عشر 32 بعدما انتهى اللقاء الاول بتعادلهما بهدف قبل ان تتغير ظروف الطلاب بشكل سلبي   وكذلك الحدود وافتقادهما لثقة اللعب والمنافسة كما يظهران في موقعيهما في المرحلة الحالية

ومتوقع ان تحضي بمتابعة  كونها المباراة الوحيدة التي تشهدها العاصمة وباهتمام خاص من جمهور الطلاب والأمل في ان يقدم اللاعبين المستوى المقنع   وتحقيق التحول في مسار النتائج التي لازالت تحد من تقدمهم فيما يريد الحدود زيادة معاناة الطلاب عبر تحقيق النتيجة الايجابية التي تظهر حاجة ماسة لتعزيز الرصيد

 كل من الفريقين  انهى لقاء الدور الماضي بنقطة من الذهاب حيث الطلاب    من تعادلهم  مع زاخو والحدود من النجف قبل ان يتراجع الطلاب للموقع المذكور الذي يعكس  واقع حالهم  والفريق الذي بقي يعاني من حيث الأداء والنتائج  ويمر في  وضع قلق ومرتبك ويثير مخاوف الأنصار إمام  حساسية المباريات القادمة  كما بدا العد العكسي للدوري   وهم يتابعون الامور  بحسابات  دقيقة   لابل مخيفة  لما يمر به فريقهم  وهو  في أسوء أحواله بعد  استمراره في دوامة النتائج المخيبة  عندما خسر ثلاثة عشر مباراة ما جعل الحديث  يدور عن كيفية البقاء بالدوري  امام الأزمة التي تواجه وتؤرق  الطلاب  وفشلهم في تحقيق المعدل المطلوب عبر كل مراحل الدوري  بعد الذي حصل إمام  انعدام الحلول   وضعف  الأداء ولم يظهر المدرب الحالي أي تغير مع الفريق الذي سيكون امام مهمة صعبة  ستزيد الطين بله قبل ان تعرضهم  لفقدان الموقع المرفوض من جمهوره الذي سيحضر لدعم المهمة على أمل ان تأتي  النقاط كاملة لمساعدة الامور  ولو من بعيد  امام مشكلات الدفاع السلبي  والهجوم  المتأخر والوضع المحير  وتعثر الصفوف  الغير مترابطة في الجولات الأخيرة حتى الفوز على الديوانية  جاء بصعوبة   امام  انعدام  فعل الأسماء المعروفة في تأدية دورها المطلوب  ولأنها تلعب تحت ضغط النتائج التي تسير بالاتجاه المعاكس  وخلافا لرغبة  جمهورها   والامل في العودة لعزف نغمة الفوز التي  يريدان يقدمها لاعبو الحدود الأفضل من الطلاب رغم فقدانه عدد من النقاط في اخر الجولات لكن  ما يدفعهم الى  التعويض  اللعب على مشاكل الطلاب امام حاجة النقاط التي تظهر اقرب للحدود الذي بإمكانه تقديم المستوى عبر اندفاع عناصره التي قدمت مباراة مهمة في النجف رغم ظروفها

باختصار ان الحدود  قادر على صنع الفرص الحقيقة ولان مظفر جبار يتحدث عن الفوز بعد خسارة الزوراء وتعثر النجف  ويكون قد اعد العدة لاجتياز الاختبار  المذكور  واكثر ما تلعب  مهارات اللاعبين الدور الحاسم في المباريات  التي يرى فيها الحدود الأهمية الكبيرة من اجل الإبقاء على حظوظه  في بموقع مناسب امام  الجولات المتبقية والحال للطلاب المطالبون  في اللعب بتركيز من اجل الحصول على النقاط كاملة  وأهمية التعامل مع المباريات القادمة بحذر شديد امام عشر مباريات  متبقية على الدوري  الذي شكل   صعوبات ومعاناة للطلاب  بكل تفاصيله وإحداثه وهم يبحثون عن البقاء بعد الفشل الكبير امام اقرأنهم  وكلا الفريقين سيكونان امام مباراة سهلة الدور القادم عندما يضيف الطلاب فريق الحسين والحدود السماوة ما يجعل منهما تقديم اللعب القوي من اجل تحقيق الفوز  الذي سيخدمهما  خصوصا الطلاب  في ظل  تواضع المشاركة  ومحاولة تداركها ولو في الوقت المتبقي من المنافسات

  ثار فريق الجوية لخسارته في البصرة من ضيفه نفط الجنوب عندما الزمه على تجرع الخسارة   بثلاثة اهداف دون رد محققا الفوز والانتقال للوصافة مرة اخرى خلال 22 د كانت كافية   لحسم الامور والانتقال للواصفة ورفع الرصيد الى 62

 ويدين الفريق بالفوز الى اللاعبين عماد محسن لتسجيه هدفين د61 و83 وعلي يوسف67 من المباراة  والخروج بفوائدها وسط افراح الأنصار المرحبين طبعا بالذي تخفق  من حيث النتيجة والتقدم لموقع الغريم وتقليص الفارق الى خمس نقاط وسيستفيد من أي نتيجة تنتهي عندها مواجهة الشرطة والزوراء فوز الشرطة يبقي الفارق على نفسه مع الزوراء  وخسارته البقاء في الموقع الثاني   على امل مواصلة مشوار النتائج الجيدة التي عاد لها الفريق بعد فوزين  مهمين على الصناعات والجنوب   والبقاء منافسا قويا للدفاع عن اللقب على امل ان يستمر في  نجاحاته على  ان  تأتي بقية النتائج لمصلحته   ولأنه قادر على  صنع الفرص الحقيقة عبر خطوطه العاملة  وهي تقدم مباريات  على أفضل ما يرم في أوقات تصاعد الصراع  حيث رغبة الجوية في  خطف الصدارة   إمام ما تبقى من مباريات على نهاية الدوري  الذي  زاد  قوة وحماس   لتداخل مواقع المقدمة والحال للمؤخرة والكل يسعى لتحقيق هدف المشاركة في دوري بات يجري على صفيح ساخن ومرشحة مبارياته لا كثر من مفاجأة   ويرى انصار الجوية مهم جدا ان يتمكن لاعبو الفريق من اجتياز احد الاختبارات المهمة خلال الوقت القصير بعدما عجز الجنوب من الحفاظ والخروج بفوائدها الكبيرة   قبل   ان يواصل الضيوف فشلهم في مباريات الذهاب عندما تلقوا الخسارة الثانية تواليا في العاصمة حيث كانت قبلها من الصناعات و التعادل مع الوسط أي انه خسر سبع نقاط ألزمتهم التراجع سابع السلم قبل ان يعود للبصرة بانتظار مواجهة الإخوة الأعداء في ديربي المدينة الأسبوع الحالي

وكانت مباريات الجولة المذكورة قدبدات الجمعة  وتركت  عدد من نتائجها  تأثيرات على  مواقع الفرق بين التقدم والتراجع وسط منافسات قوية امام لعبة تبادل المواقع ومخاوف فرق المؤخرة في تحقيق   البقاء المهمة الأصعب  في هذه الأوقات التي تشكل التحدي لها  عندما تمكن فريق النفط من تحقيق النتيجة  المهمة بالتغلب على كربلاء بثلاثة أهداف لواحد عكست قوة الفريق الهجومية ممثلة بهدافه محمد داود الذي سجل هدفين ومعه مازن فياض صاحب الهدف الثالث قبل ان يبقى النفط بأقوى دفاع بين الكل  ومهم ان يتدارك حسن احمد الامور ويعود لسكة الانتصارات  وفي المركز الرابع ويتربص بالشرطة والجوية   في الصراع القائم والمستمر من اجل الوصافة  لابل التقدم لمواقع الزوراء الذي يمر في أفضل  أوضاعه الفنية ولنتائج المثمرة وارتفاع غلة التهديف ليعود في المقدمة 53   ومهم ان يتقدم النفط  بالفوز المذكور ليعيد المنافسات القوي للمربع الأول  كما تظهر مهارات اللاعبين الواعدين الذين يقدمون موسما ناجحا  والاهم ان  يستمر وا في تقديم مبارياتهم  بقوة استعدادا لبطولة الأندية العربية في اب المقبل في السعودية  وللامان النفط لازال الفريق المتوازن من حيث النتائج والمستوى ويتطور مع مرور الوقت  ويقدم نفسه بقوة لابل بامتياز

 من جانبه تكون نجاحات كربلاء مع قلتها قد توقفت في قلب العاصمة ليبقى في موقعه المهدد بالهبوط اما م محاولات البقاء التي يراها فاضل عبد الحسين تعتمد على مباريات عقر الدار عندما يستقبل الصناعات الجمعة القادمة والعمل على تحويله لمصلحتهم   في الوقت الذي يخرج لنفط للبصرة لمواجهة البحري

ومن الفرق المستفيدة بشكل كبير السماوة اثر فوزه على زاخو بهدفين لواحد ليتقدم للموقع الثالث عشر في نتيجة  أسعدت جمهوره  ومحو اثار خسارات الذهاب   التي تواجه الفريق الذي يحث الخطى من اجل التقدم بعد اكثر   للابتعاد عن المواقع المثيرة لقلق جمهوره الذي يامل ان  تخرج نجاحات فريقهم عند الذهاب وفتح صفة مباريات ناجحة  عندما يخرج الدور المقبل للعاصمة لمواجهة الحدود في واجب صعب  في الوقت الذي زادة الخسارة  لابل فأقمت من مشكلة  البقاء التي تثير شكوك الأنصار  بعد انحدار  النتائج  التي تعكس انهيار الفريق الذي يقدم مباريات فاشلة بملعبه  قبل ان يبقى معبرا في ملاعب اقرأنه

 ووضع الأمانة حدا لتراجعه وجعل من الأضواء ان تسلط عليه والمدرب ثائر احمد بعد الفوز الثاني تواليا على الديوانية بهدف ليتقدم للموقع الثامن الذي يظهر مقبولا امام مهمة الفريق الذي رفع رصيده الى 39 وسيخرج الأسبوع الحالي لزاخو وكله امل في العودة بالفوز الثالث تواليا والثاني ذهابا 

وتستقبل مدينة النجف فريقا الزوراء الذي سيلاعب الوسط والشرطة في مواجهة النجف   في مهمتين غير سهلتين بعدما استمرت ملاعب المحافظات تشكل مخاوف لفرق العاصمة والجماهيرية وهو ما يزيد من حدة الصراع في الدوري بصورة مستمرة

 وتشهد الجولة الثلاثين أيضا مواجهة الطلاب   وفريق الحسين ويخرج السماوة ويأمل عبور الحدود في الوقت الذي يضيف كربلاء الصناعات ومباراة مهمة تجري بين الجوية والكهرباء كما يقام ديربي البصرة بين الجنوب والميناء وكلاهما يشكو الأزمة المالية حتى الأول هدد بالانسحاب ويلعب الديوانية تحت أنظار جمهوره مع ضيفه ميسان ويضيف البحري الطلاب 

 

عدد المشـاهدات 43   تاريخ الإضافـة 03/06/2018   رقم المحتوى 20128
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الجمعة 2018/6/22   توقيـت بغداد
تابعنا على