00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  محمد صباح يهتم بالجانب الجمالي للمشاهد الليلية: فيلم الساعة الأخيرة يجسّد أهمية إستغلال الوقت

الأخيرة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

محمد صباح يهتم بالجانب الجمالي للمشاهد الليلية: فيلم الساعة الأخيرة يجسّد أهمية إستغلال الوقت

 

بغداد -  ياسين ياس

لم يكن طريق المخرج محمد صباح الى الفن سهلا لكن الاجتهاد  والطموح صنعا منه شيئا مميزا ليبدع في الفن السابع ويحصد العديد من الجوائزمن مهرجانات عربية ودولية. التقته (الزمان) ومعه كان هذا الحوار:

{ ما جديدك؟

- الفيلم الروائي القصير (الساعة الاخيرة) تأليف عبدالباسط حفار والسيناريو والاخراج لي، وبطولة حميد الرماحي،بتول كاظم،طالب الربيعي، نيران القيسي ،هاجر الغالي و علي علوش.

{ حدثنا عن فكرة الفيلم.؟

- الفيلم يركز على جانب الوقت والزمن والاهتمام به، كون الزمن شيئا مهما في حياتنا اليومية وان عدم استغلال الوقت والزمن الحقيقي الذي نعيشه قد يجعل الانسان نادما على الفرصة التي كان يمتلكها ليحقق فيها ما يشاء، هذه هي الاهمية القصوى للزمن) مضيفا (البطل في هذا الفيلم شخص عاق لوالديه ومهمل للعائلة ، تاجر متمكن لكن مشغول بملذاته، و بعد ان يغرق في الملذات يقرر السفر والتهرب من الازمات لكن الزمن عزف على نهاية حياته ومسيرته).

{ هل واجهتك صعوبات في انجاز الفيلم؟

- الصعوبات كثيرة منها قطع الطرق لتصوير مشاهد الفيلم.وهنا لابد ان اشير الى انني ركزت على الجانب الفني والتقني في الفيلم لابراز الجوانب الجمالية  من خلال تصوير مشاهد الفيلم الليلية وتوظيف الجانب الجمالي والدرامي فيه.

{ ماذا عن ابرز افلامك ؟

- اخرجت العديد من الافلام الوثائقية ابرزها(نصب الحرية) الذي نال العديد من الجوائز في المهرجانات العربية والدولية منها جائزة (اوسكار اجيبت ) في مصر، وفيلم (محمد غني حكمت ) الذي يؤرشف ويوثق مسيرة الفنان محمد غني وجميع اعماله في ساحات بغداد.

{ هل تهمك المشاركة في المهرجانات؟

منذ اول فيلم صنعته وانا احلم بكل شيء وما نقدمه الان من افلام يكسبني خبرة جديدة في السيناريو والمونتاج وتوجيه الممثل وحتى التمثيل.

{ هل وجدت صورة الفن كما رسمتها؟

- صورة الفن واسعة جدا وكانت احلامي متواضعة ،لكني وجدت اني استطيع ان اعبر عن حضارة العراق واهمية تراثه من خلال الفن السابع واطرح افكاري ومشاكل المجتمع من خلالها. وعن الفيلم ودوره فيه قال الفنان حميد الرماحي(الساعة الاخيرة فيلم روائي قصير ويمثل تجربة جديدة بالنسبة لي ان اكون بطلا للفيلم لا مخرجا) مضيفا (الفيم اجتماعي يتحدث عن شخصية   ثرية لا تحسن التصرف بحيث يفقد ثروته فضلا على كونه عاقا لوالديه وزوجته واولاده .) موضحا (عمل المخرج محمد صباح في الفيلم بتقنيات عالية حيث استخدم كل معدات التصوير الحديثة).

 

 

 

عدد المشـاهدات 101   تاريخ الإضافـة 20/05/2018   رقم المحتوى 19931
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الثلاثاء 2018/10/16   توقيـت بغداد
تابعنا على