00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  آخر مؤلفات فؤاد مطر في الشأن العراقي.. الكردي المخذول - رواية الدولة السراب

ألف ياء
أضيف بواسـطة admin
النـص :

آخر مؤلفات فؤاد مطر في الشأن العراقي.. الكردي المخذول - رواية الدولة السراب

احمد الأمين

للكاتب الصحفي اللبناني, المشهور, فؤاد مطر صدر عن الدار العربية للعلوم (ناشرون) كتاب جديد بعنوان الكردي المخذول- رواية الدولة السراب في الوطن المستحيل)، ويتحدث عن المقدمات التي أدت الى اجراء استفتاء ايلول 2017 في كردستان وتداعيات محاولة اعلان الاستقلال التي قادها رئيس الاقليم السابق مسعود البارزاني.

وقدم للكتاب، الذي يعد العشرين في سلسلة مؤلفات مطر واسعة الانتشار وغطت في موضوعاته مختلف القضايا العربية والدولية، الكاتب الكردي كامران قره داغي المقيم في لندن. ويعتمد مطر في تقديم رؤاه على التحليل والتوثيق وقاعدة النهج الموضوعي في التناول وبما يعزز فكرة التضامن العربي. وهو سلوك قومي اعتمده ،كصحفي عربي، عنون مطبوعته الاسبوعية في الثمانينات من القرن الماضي بـ (التضامن) وكانت محط اهتمام الزعماء العرب واقطاب السياسة والاعلام.

والكتاب الجديد (الكردي المخذول) يعالج مطر بالنهج ذاته الموضوع الكردي الذي بدأ حلماً وانتهى كابوساً على حد تعبيره. واللافت ان مطراً اهدى كتابه الى المخذول الآخر الذي (هو الشعب الفلسطيني وسائر المخذولين في الامتين العربية والاسلامية الأتي دورهم ما دام العم سام يمحو في الليل معسول الكلام، الذي يقوله في النهار ومن دون ان يرف له جفن).

وهكذا فان دولاً وحكومات وانظمة تستنزف مواردها وتهدر كراماتها بالعلاقة غير المتكافئة ولا النزيهة التي تتوهمها  مع واشنطن، تدخل في مقصود مطر في اهدائه.

أما كاميران قره داغي فيستحضر في تقديمه الأمل المؤجل من محاولة الى اخرى ويحلل محطات تعكس معاناة السعي الكردي في تركيا والعراق وايران وسوريا من اجل الحلم المأمول فيما يسترجع مطر حالة الاستعصاء على الحل وحالة الاستعصاء على الاقناع في معادلة العراق العربي ومثيله الكردي ويذكر خيبة أمل من العراق الكردي اصابت الرئيس الراحل صدام حسين في مرحلة عاشها نظامه.

انقسام الكرد

ويلفت النظر ايضاً في الكتاب ان مطراً لم يترك شاردة او  واردة الا ورصدها في كتابه منذ الاستفتاء الذي حرر البرلمان الكردي المعطل مرورا بانقسام الكرد وانتهاء بالموقف البريطاني المتفهم والحذر ثم اشتداد الازمة على امل حلها والتنحي الذي لا بد منه بالنسبة للبارزاني والمصائب الكردية والفوائد التركمانية الناجمة عن الوضع العام ، قبل الاستفتاء وبعده ثم اخيراً ما عنوانه (الكلام العراقي الذي يحنن والكلام الكردي الذي يجنن). ويعد الكتاب في البناء الفني، رواية سياسية حقيقية ابطالها من الحكام والمحكومين وتقدم صوراً من تجارب عربية كواقعة تنحي الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر، اثر نكسة حزيران 1967 مقاربة بتنحي مسعود البارزاني اثر فشل اعلان الدولة الكردية برغم حصول مشروعه على تأييد (ساحق) من مواطني الاقليم، لكن فؤاد مطر لم يجزم بحتمية فشل المشروع البارزاني فتوصل الى محصلة صاغها بسؤال مفاده (هل تتجدد المحاولة الاستقلالية مع جيل الاحفاد من العشيرة البارزانية وعلى نحو المحاولة التي اقدم عليها، بنسبة متواضعة، من الرجاحة ونسبة عالية من التحدي مسعود البارزاني؟).

اغلب الظن ان الكتاب سوف يستثير كثيراً من الاكراد ويستفز مشاعر بعضهم لكنه يبقى حقيقة قائمة بالنسبة الى ما ، عرضه لانه يستند الى وقائع حية وليس الى توقعات واحتمالات.

 

عدد المشـاهدات 71   تاريخ الإضافـة 06/05/2018   رقم المحتوى 19777
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الجمعة 2018/7/20   توقيـت بغداد
تابعنا على