00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  هيثم عبد الرزاق: فكرة المسرح تقوم على تصادم الإنسان مع حدث معيّن

الأخيرة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

هيثم عبد الرزاق: فكرة المسرح تقوم على تصادم الإنسان مع حدث معيّن

كاروك مونودراما تدين الحروب وتعرض تأثيراتها على المجتمع

 

بغداد - ياسين ياس

ضمن مشروع لا للسلاح عرضت منظمة عيون الانسانية وبالتعاون مع المركز الثقافي النفطي مسرحية كاروك وهي موندراما تاليف واخراج وتمثيل محمد اسماعيل البغدادي ، وعن كاروك قال البغدادي لـ (الزمان) ان (مسرحية كاروك تتناول الهموم والمعاناة اليومية التي تعوق تحقيق الاحلام والامنيات والبحث عن ارادة الحياة).

واضاف ( وهي كذلك ادانة للحروب وتاثيراتها على المجتمع والتي تقع في النهاية على عاتق الانسان كون الحروب تتسبب في اعاقة فكرية ونفسية واداة لظواهر سلبية مثل العنف الاسري والجهل ) مؤكدا ( ان المسرحية هي صرخة احتجاج ضد الواقع المؤلم الذي نعيشه وهي تتناول عدة بيئات منها السجون والمستشفيات والشهداء والاباء الذين تركوا ابنائهم ليصبحوا ضحية هذا المجتمع والزوجة هي الضحية الاخرى عندما استشهد زوجها والظروف الصعبة التي تمر بها من خلال تربية الابناء كونها المعيل الوحيد للعائلة ) .

وتتحدث المسرحية عن فتاة بريئة لها احلامها وطموحاتها لكنها تصطدم بالعادات والتقاليد التي تقضي على سعادتها واحلامها في هذه الحياة بلاذنب الى ان تصبح في مرحلة العنوسة وبعد كل هذا تعيش ذات الفتاة قصة حب حقيقية بعد الحرمان الذي عاشته وعانت منه كثيرا من خلال ابن الجيران الذي خدعها واغواها عن طريق السحر والشعوذة للوصول الى مبتغاه ، وعن اهمية العمل يقول المخرج ( هذا العرض يثقف ويعرف باهمية الانتقاء للنص والفكرة في هذا الزمن الصعب وان يكون رافضا للفساد وداعيا الى الاصلاح وهو يؤرخ لمرحلة مهمة ويعلن عن موقف فكري واخلاقي عن كل مايدور حولنا واتخاذنا من الجمال والقيم الانسانية دليلا ومنهجا في صياغة هذا العرض المسرحي وهو لون جديد في المسرح العراقي من خلال تنوع الاحداث للاداء والجرأة دون مغالطات وتشكيك) .

وقال الناقد محمد عمر ان ( مسرحية كاروك دراما ذات شخصية واحدة وخطاب المسرحية يتم من خلال اللغة البصرية المتمثلة بالاضاءة والموسيقى والتمثيل للوصول الى التاثير للمشاهد وتجربة المسرحية مؤلمة كونها تنبع من الواقع الذي نعيشه من خلال مشاكلنا التي تزداد كل يوم وهي ادانة لكل شيئ يصيب الانسان في هذه الحياة).

الى ذلك وضمن نشاطات منتدى فيض للثقافة والفكر القى الفنان هيثم عبد الرزاق محاضرة بعنوان ( فن المسرح في العراق )الجمعة الماضية بجلسة ادارت حوارها الكاتبة ايمان العبيدي.

واشار تقرير نشر في صفحة المركز الثقافي البغدادي في (فيسبوك) ان (عبدالرزاق قال :ان فكرة المسرح قائمة على تصادم الانسان مع حدث معين وبهذا بدأ المسرح فهو قائم على فرضية اصطدام الانسان مع الاحداث وكشف هوية المواطن والتعامل مع ما هو ممكن حدوثه في المستقبل ).

مضيفا( ان ازمة المجتمع العراقي ازمة ثقافية وكل الحكومات التي تعاقبت لم تضع مشروع ثقافي لبناء الانسان وعندما نريد دولة امنة نلجأ الى الامن الثقافي وبهذا يتيح للدولة ان تسير بالقوانين التي تصدر من الداخل لتنظيم حياة الانسان بمشروع الدولة) وأشار الى (ان الثقافة مشروع مهم وهي جزء من فعاليات المشروع السياسي اذ لا يوجد مشروع داخل جغرافية الثقافة والعمل هنا خارج حدود الثقافة فالثقافة هنا مشروع وليس فعالية فردية ولا نزال لدينا فعاليات فردية في المسرح والقصة والشعر والجميع يشتغل بعشوائية اذ لا يوجد نظام مؤسسي وميزانية مقصودة وهدف لذلك وهناك من يعمل بخططه الخاصة والبعض حصل على جوائزخاصة تعد خارج المشروع الثقافي ).

وأكد على (ضرورة العمل مع الاخرين من اجل حماية بلدنا وهناك من يتربص من الاعداء في الداخل , فكانـــــــت معاناة متواصلة خلال سنــــــــــين طويلة وحكومات متعاقبة عملت على تفتيت نسيج المجـــتمع العرافي فنحن بحاجة الى مشروع ثقافي وضمن خطة طويلة الامد).

 

عدد المشـاهدات 156   تاريخ الإضافـة 25/04/2018   رقم المحتوى 19639
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الثلاثاء 2018/11/20   توقيـت بغداد
تابعنا على