00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  4 لقاءات  في الممتاز اليوم بالعاصمة والنجف والبصرة

رياضة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

4 لقاءات  في الممتاز اليوم بالعاصمة والنجف والبصرة

الشرطة يواجه البحري الجمعة  والجوية مع السماوة السبت

 

الناصرية - الزمان

تتواصل اليوم الخميس مباريات الجولة 24 من مسابقة الدوري الممتاز بكرة القدم عندما تقام أربع مباريات  في ملاعب  التاجي  والزبير والوسط والصناعة على ان تجري غدا الجمعة مباراة واحدة  بين الحدود والشرطة  وكذلك السبت بين الجوية والسماوة  وتظهر مواجهات مهمة على جميع المواقع حيث صراع الصدارة بعد تقارب الفرق والحال لتلك التي تقع في المؤخرة  والشغل الشاغل للفرق فيها وكيفية التخلص منها  والاهم ان تتواصل المنافسات بقوة التي شهدها سلم الموقف.

الكهرباء والطلاب

ففي ملعب التاجي يتواجه المتراجع سادسا 34  الكهرباء  اثر خسارته من النجف الدور الماضي والجريح الطلبة الذي تجرع مرارة الهزيمة القاسية من الغريم الجوية والخامسة تواليا  وكلاهما يتطلع للنتيجة والنقاط كاملة  خصوصا للطلاب في  تدارك الخسارة السادسة و ايقاف  مد النتائج المخيبة التي جرته للموقع  الثالث عشر 28 نقطة وسط معاناة كبيرة  يمر فيها الفريق امام المشاكل المختلفة قبل ان يستمر ضغط  الأنصار  والاحتجاج على النتائج  التي قد تدفعه للوراء بعد اكثر امام تدني المستوى   وضعف الأداء الذي انسحب على  تدهور الامور خصوصا  الدفاع   بعد  تلقي 38 هدفا بعد كربلاء  قبل ان يتوقف عداد التهديف في اخر خمس مباريات وتلقي 13 هدفا من خسارة الأمانة بهدف ومن النفط بهدف أيضا وميسان بثلاثة والصناعات بأربع   وأخرها من الجوية برباعية نظيفة وهو مؤشر خطير  ومخيف  بات يترك أثاره السلبية على  العلاقة  ما بين العشاق  والفريق والمشاركة التي باتت تزداد صعوبة من جولة لأخرى   فيما يريد الكهرباء التعامل بحذر مع الانهيار الذي عليه الطلاب  وزيادة تفكيك صفوفهم    للعودة للنتائج واستعادة التوازن    للبقاء في مواقع المقدمة بعد  سلسلة نتائج  مهمة لايريد خالد محمد صبار ان تتوقف  في وقته والعمل مع اللاعبين  بنشاط لاستعادة نغمة الفوز  في مهمة  لاتبدو سهلة امام ملاحقة الجنوب  الشديدة   الذي سيكون إمام مهمة  مناسبة عندما يستقبل صاحب الموقع السادس عشر فريق الحسين  وكله امل في ان ينجح اللاعبين في تحقيق النتيجة  المهمة  والحفاظ على اماله في التقدم لموقع اخر بعد الفوز الذي عاد به من العمارة  كما يريد  عادل ناصر الارتكاز عليه إمام ظروف اللعب  حيث عاملي الأرض والجمهور  والمستوى الذي تحسن مؤخرا  ما يجعله اللعب بمعنويات عالية في  الخروج بكل الفوائد التي ينافس عليها فريق الحسين الذي تحول من فريق  متأخر الى طامح  في الابتعاد  من مواقع الخطر  بعد نتيجة الفوز التي حققها على الحدود التي رفعت رصيده الى  22 في وضعية تظهر أفضل بعد الفوزين المتتالين قبلها على زاخو   بكثير من المرحلة الاولى  وفي فاعلية  يريدها ان تستمر لتحقيق هدف المشاركة حيث البقاء.

 الوسط وزاخو

ويتطلع الوسط الى الفوز الثاني تواليا  في غضون اسبوع بعد اول نتيجة ايجابية ذهابا على حساب الديوانية عندما يستقبل زاخو  ماقبل الأخير وكل الترشيحات تصب لمصلحة أصحاب الأرض  قي ظل الفوارق التي يتمتع بها  وفي التحول  الذي تحقق عندما تقدم الى الموقع  الثامن وسط تطلعات التقدم اذا ما اتت  نتيجتي الكهرباء ونفط  الجنوب لمصلحته  لكن الأول تحقيق الفوز على ضيفه الذي يسمر في اسوأ حالاته  بعد التراجع للموقع المرشح للهبوط والفشل في مباريات الأرض  من دون الاستفادة منها قبل ان يعجز ذهابا   لكن إدارته وأنصاره يتطلعون الى الدور المتوقع من  المدرب الجديد د صالح راضي الذي سيتولى المهمة الأولى  والسعي لانقاذ الموسم وهو ما يفكر به  راضي  الذي  يقوم باول واجب في مهمة تدريبية مع زاخو  الذي يشعر بصعوبة الامور   التي لازالت في وضع قلق  وتحتاج الى عمل كبير في اجواء  عمل  مهم ان يظهرها المدرب واللاعبين من ملعب الوسط الذي يشكل تحديا للضيوف بعد ارتفاع  معنوياتهم   بعد الفوز على جيرانهم  الديوانية  والتقدم للموقع  الحالي والبحث عن فرصة التقدم  وهو الذي نجح في اغلب مباريات عقر الدار  برصيد 30 وزاخو 14.

الصناعات والأمانة

ويامل الصناعات مواصلة انتفاضته  بعد الفوز الكبير على الطلاب برباعية نظيفة والعودة بنقطة مهمة من ملعب السماوة  وينتظر خدمة الكهرباء في  التغلب على الطلاب على ان يتكفل عماد عودة في قيادة  فريقه  للمرور من بوابة  الأمانة لاحتلال مواقعهم    التي اهتزت في الجولة  الأخيرة  من  النفط بعدما استمر الفريق يقدم مستويات على نحو أفضل  ما جعل من الفرق ان تحسب له   لانه تغير من حيث المستوى والنتائج ويسير  امام حسابات تعزيز الرصيد والتقدم من مواقع المؤخرة كلما أمكن  في وقت يرى ثائر احمد صعوبة اللقاء  امام مهمته التي يأمل ان يقود الأمانة بشكل أفضل بعد سلسلة نتائج متباينة ويدرك التغير  المستمر وتصاعد المنافسة  وتحسين الموقع  الحادي عشر  المهدد من الميناء   الذي يكون قد لعب امس   امام ميسان  في مواجهة مؤجلة  قد تقوده  للموقع المذكور

الحدود والشرطة

وتشهد العاصمة مباراة واحدة يوم غد الجمعة بين الحدود  التاسع 30 والوصيف الشرطة  49  بعد اربع انتصارات سهلة حققها الشرطة على حساب كربلاء بأربعة أهداف  وتعاد مع البحري بالبصرة  والتغلب على الديوانية بأربعة أهداف ثم الفوز على  زاخو بصعوبة بهدفين لواحد  وينتظر جمهور ه  للتصدي للمهمة  وتحقيق الفوز  لمواصلة الملاحقة للمتصدر الذي قديتعثر في مهمته  الأحد  البحري بعد الخروج المخيب من تصفيات بطولة الاتحاد الأسيوي قي وضع مؤلم امام فرصة التاهل التي ضيعها بشكل غريب ويخشى الأنصار ان يتعثر محليا بعد  الفوز بركلة الجزاء المثيرة للجدل على كربلاء   ولا تظهر الامورسهلة إمام مفارو الشرطة في عبور ابن جلتها الحدود  بقيادة ثائر جسام  الذي يدرك طبيعة المهمة في الأخذ بالفريق للصراع على اللقب الذي يحتاج السيطرة على مباريات العاصمة   التوازن ذهابا بعد تجاوز مهمة زاخو  بصعوبة  وسيلاقي الشرطة فريقا قويا  ومنظما و يتطلع  لتعويض كبوة فريق الحسين  من خلال طريقة اللعب  انسجاما مع أهمية المباراة وقوة المنافس المدجج بعناصر المنتخب الوطني ولاعتبارات النتيجة التي سيكون لها طعم خاص وستكون  الأفضل  وهو قادر بعدما لعب بعض المباريات بقوة وشجاعة ولان الفرق  الأخرى أكثر ما تتطلع إلى  قهر الجماهيرية وهو ما يبيت له جبار  الذي يقدم الفريق بشكل طيب

الجوية والسماوة

ويلتقي الجوية يالسماوة  المنتشي بتأهله للدور النصف النهائي  لكاس الاتحاد الأسيوي على حساب  الغريم الزوراء بعدما تغلب امس الاول على السويق العماني بهدفين  تحت أنظار جمهوره الكبير الذي اسعد بالنتيجة  والدخول في مرحلة  الصراع الحقيقي للدفاع عن لقبه  والحصول على الثالث في ظل المستويات  الجيدة التي استمر يقدمها  سواء في اسيا ومحليا  بعدما أطاح بالطلاب في نتيجة هي الأكبر   عبر لقاءاتهما   ويمر في حالة استقرار رغم  ضغط المباريات  لكنه  يقدم نفسه  المنافس الصعب للدفاع عن لقب الدوري  والذي يشهد نتائج  مهمة وعلاقة ما بـــــــــــــين كل الإطراف حيث الجمهور الممتن لاداء ونتائج الفريق بفضل تصاعد جهود  اللاعبين التي يامــــــــــــل ان  تنهي مهمة الســـــــــــماوة  بالشكل المطلوب ومواصلة الضغط على الغريم الشرطة والتطلع للصدارة لانه مع النفط أفـــــــــــــضل الفرق اليوم من حيث الاداء وحسم المبــــــــــــاريات   ودعم رصيــــــــــــــــد النقاط وتطلعات احرز اللـــــــــــــــقب بعد التطــــــــــــور الواضح الذي عليه في خطوط تعمل  بجهد مشــــــــــــــترك  وهو ما حقق   اسباب  التقـــــــــــــدم والحافظ على مستواه الفني.

فيما يرى السماوة ان مباراة العودة جاءت بوقت غير مناسب امام  تصاعد مستوى البطل وتراجعه حتى بملعبه قبل ان يفشل في جميع مواجهات الذهاب   امام مخاوف فقـــــدان موقعه الحالي.

 

عدد المشـاهدات 91   تاريخ الإضافـة 25/04/2018   رقم المحتوى 19627
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الجمعة 2018/7/20   توقيـت بغداد
تابعنا على