00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  كربلاء والنجف يفتتحان الجولة 24 الممتازة اليوم

رياضة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

كربلاء والنجف يفتتحان الجولة 24 الممتازة اليوم

  حوافز كثيرة إمام  الميناء وميسان في لقائهما المؤجل

 الناصرية من باسم ألركابي

تستهل اليوم الأربعاء  مباريات الجولة 24 من مسابقة الدوري الممتاز بكرة القدم عندما تقام مباراة واحدة بين فريقي كربلاء والنجف  على ان تقام في نفس الوقت   في  ملعب البصرة المياراة المؤجلة من الدور السابع عشر  بين فريقي  الميناء ونفط ميسان  على ان تتواصل مباريات الجولة الجديدة   على ايام الخميس والجمعة والسبت  وتختتم الاحدوماكان يطلق على  لقاء الجيران كربلاء  والنجف بديربي الفرات الأوسط حتى يضطر الاتحاد في حينها  الى اتخذ إجراءات احترازية أمنية كما يضطر   الى نقل بعض  مواجهاتهما الى ملعب محايد وفقا لموقف الفريقين قبل ان تختلف الامور  بوجه متذيل الترتيب كربلاء   الذي يمر باسوء أيامه إمام تراجع وتدني النتائج بالشكل الذي يظهره سلم الموقف ولايحتاج الى تعليق  لكن هذا لايلغي رغبة الأنصار في الحضور وهم يتذكرون  تلك اللقاءات وفي ان يستعيد فريقهم نغمة الانتصارات  في نتيجة ربما توازي لقب  الدوري كما يراها  عددمن  جمهوره من زامن الفريق لتلك الفترة حتى اليوم

كربلاء عرض نفسه وتحدى المتصدر الزوراء الجمعة الماضية تحت أنظار  وسائل إعلام العاصمة  عندما قدم عرضا غير متوقع وخلافا لما يجري وكان يستحق التعادل وليس الخسارة والنتيجة وضربة الجزاء والحديث الذي سيطول عن إحداث تلك المباراة التي  شاهدنا منه  اداءا طيبا تحدياً واضحا  رغم صعوبة المهمة  إمام وضع مختلف  حيث مطالبة الأنصار في تحقيق النتيجة  الايجابية  والاعتماد بقوة والاستفادة  من مباريات الميدان املا في تدارك الامور لما تبقى  من مباريات  ولو مع الفرق التي هي بمستواه والقريبة منه ويأمل الأنصار في ان يقدم اليوم  المستوى الذي عكسه امام الزوراء   بعدما كشف أكثر من لاعب عن قدراتهم التي ينتظر ان تظهر   بشكل أفضل إمام الجيران في مهمة لازالت تحضى  باهتمام المراقبين   في ظل رغبة النجف في  تحقيق أهداف اللقاء حيث الفوز للبقاء في الموقع الخامس   وتسير الامور بالشكل الصحيح بعد تغير موقعه  على حساب الكهرباء ويمر في وضع مستقر  وسيلعب تحت ضغط  النتيجة التي يريدها جمهوره المتوقع ان يرافقه الى ملعب اللقاء لدعم جهود اللاعبين  لمواصلة تحقيق النتائج الجيدة والبقاء في مواقع المنافسة الحقيقية  بعد تحسن الأداء  ولما تشكله النتيجة من أهمية لانها ستكون على حساب الغريم   وتحتاج اللعب بحذر شديد إمام  مشاكل مباريات الذهاب التي نزف فيها الكثير من  النقاط لان الامور تتطلب اليوم تقديم العمل الأهم  امام كربلاء الذي بإمكانه  الفوز في ظل ظروف اللعب  التي تقف الى جانبه   بعدالاداء  الجيد امام الزوراء ولان   جمهوره سيذكر بطبيعة اللقاءات بين الفريقين   حيث النجف في الموقع الخامس بفضل انعكاس نتيجة الفوز على الكهرباء برصيده الى  35 نقطة من الفوز  تسع مرات والتعادل في ثمانية  وخسارة ست مباريات   فيما يقف أصحاب الأرض في أخر الترتيب  واضعف دفاع وهجوم لكن الأرقام المخيفة لاتمنع اللاعبين من الخروج بالنتيجة المطلوبة لان المقابل النجف

 الميناء وميسان

 ويشهد ملعب البصرة اللقاء المؤجل من  الجولة السابعة عشرة  بين الميناء  ونفط  ميسان  حيث يحرص أصحاب الأرض اللعب بشعار  لاخيار غير الفوز الذي سيمنح  الفريق التقدم أربعة  مراكز مرة واحدة وينتقل من الثاني عشر الى الثامن  وتحقيق التحول الكبير  عند الفوز الذي سيركز عليه المدرب وعناصر الفريق عبر طريقة اللعب   وإنهاء المهمة  ورسم طريق التقدم الذي   سيقوده  الى  استحقاق الموقع بعد بداية صعبة وتباين النتائج  واثأر المشاكل التي تواجه المهمة التي ستتغير  كثيرا  امام النجاح  المنتظر اليوم  والعودة بقوة الى مباريات الأرض التي بقي يعاني منها الميناء على عكس العادة والسيطرة التي كان يفرظها على اقوي الفرق  لابل في اغلب المواسم كان يقفل ملعبه بوجه حتى الضيوف الكبار  ويأمل اهل البصرة ان يستعيد الفريق دوره بسرعة من خلال  التعامل الجدي مع المباراة وفي   تحقيق النتيجة التي  ستحدث التطور  عبر استغلال ظروف اللعب  والتمكن من تحقيق الفوارق   التي تمنحه الفوز لأهميته  والاقتراب من المواقع المهمة اذا ما حسم المباراة التي  تظهر الأفضلية للميناء رغم تعادله المخيب امام البحري لكنه يريد القيام  بكل شيء من  اجل الخروج بكامل العلامات في اهم مباريات الفرق الحالية لما تحمله من فوائد كثير ومايريده جمهوره الكبير في ان يتخلص الفريق من موقعه المتأخر وحان الوقت والفرصة  للتقدم عبر بوابة ميسان  التي لم تكن سهلة  لكن  حوافز النتيجة ستدفع بكتيبة ناظم شاكر  الى تقديم الأداء المقنع وكل ما تستحقه المهمة    وتحقيق أهدافها ولأنها تختلف عن بقية المباريات  ومتوقع ان تكون مثيرة امام تطلعات اللاعبين في إقناع جمهورهم عبر النتيجة والموقع القادم  والاهم استعادة دورهم اما مباراة مؤجلة اخرى مع النفط  لكن الأول التعامل  ما امكن مع  المباراة المذكورة   من خلال بذل  الجهود وتطبيق توجيهات المدرب لمصالحة الأنصار الذين للان يرون   الاداء وموقع خارج قناعتهم خصوصا بعد التعادل مع البحري وقبله مع الكهرباء ولأنه يرفض ان تهدر النقاط بهذه الطريقة للفريق برصيد28 نقطة ويعلم اهل البصرة ان الخروج بكامل النقاط سيمنحهم التقدم على حساب فرق  الأمانة وميسان والحدود والوسط ما يجعل من الأنظار ان تتجه نحو ملعب جذع النخلة الذي يستضيف المباراة  التي يكون قد اكمل الميناء تحضيراته امام ضيفه وجيرانه ميسان الذي سياتي مع عدد من جمهوره جريا على العادة في اللقاء التي جمعتهما  ومنها كنت مشرفا عليها  وتحملها الذاكرة التي تنشظ مع الحديث عن   هذه الديربيات  وهي الأخرى في وضع اختلف عن سابقاتها  عندما يريد ميسان خطف الفوز   الذي  سيدفعه الى موقع افضل ثلاث مرات من السابق والفريق لازال مستمرا بتقديم المباريات المطلوبة   مع بداية المرحلة الثانية ويحاول ان يستمر في تقديم المستوى الافضل ويريد عدي إسماعيل ضرب اكثر من عصفور بحجر واحد حيث تعويض خسارته إمام نفط الجنوب الدور الماضي ما يجعله متحمسا للثار لها على حساب الميناء واللعب من اجل الفوز ولازال هو أفضل من الميناء  يسعى العودة للنتائج  الايجابية عبر أداء اللاعبين الأكثر ما يكونوا جاهزين ويغيروا من الامر في موسم الفريق في وضع مستقر واستفاد كثيرا من مباريات الميدان كما  تمكن من مواجهة العديد من مباريات  الذهاب  ومؤكد يرى الإضافة الكبيرة   للنتيجة الايجابية مع الميناء ويعطي لجمهوره النتيجة الأفضل  والتقدم  للإمام لانه لم يخسر مرتين متتاليتين ما يجعل الهدف هو الفوز لان الامر يختلف مع الميناء الذي اخذ يتغير مع معدل النتائج  التدريجي  وفي حسابات  تتطلب التركيز على  طريقة اللعب لتقرير مصير النباراة التي لم تكن سهلة  امام 29 نقطة في الموقع  العاشر وسيتقدم بالفوز على مواقع الحدود والوسط ونفط الجنوب وهوالاخر يرى اهمية النتيجة عبر الحوافز وجني ثمارها   ومحو خسارة الدور الماضي بعدما كتب الفريق العديد من النتائج المهمة وتظهر مهمة الميناء استثنائية  وتجري يوم غد الخميس أربع مباريات وفيها يضيف  الكهرباء  بملعب التاجي الطلاب  وهو في أفضل حالاته رغم  خسارة النجف اما الطلاب في  الوضع المعقد بعدما تعرض لهزة الجوية  بأربعة اهداف الامر الذي لم يحدث  سابقا في الوقت الذي يامل الكهرباء العودة للانتصارات بسرعة .

 وتظهر المهمة المناسبة  لفريق نفط الجنوب المنتشي بفوزه  ذهابا على نفط ميسان  عندما يضيف فريق الحسين الذي تغير وتحسن موقعه  وهو الأخر تغلب على  الحدود ويطمح بالفوز الأخر   في مهمة تبدو صعبة .

 وبعد استعادة الوسط للتوازن اثر فوزه على الديوانية  يبحث عن النتيجة الايجابية الأخرى   عندما يستقبل زاخو بقيادة مدربه الجديد دصالح راضي   في  اول اختبار له من اجل إنقاذ موسم الفريق المتوقف من فترة في الموقع المرشح للهبوط .

 ويسعى المجتهد الصناعات الى  تحقيق  النتيجة المطلوب على حساب الأمانة المتراجع  كثيرا منذ استلامه من قبل المدرب ثائر احمد   وتتواصل المواجهات الجمعة بلقاء الحدود والشرطة في مهمة تظهر صعبة للطرفين  والارجحية للوصيف ويلعب السبت الجوية والسماوة وتظهر كل المؤشرات لمصلحة الجوية الذي يمر في الوضع الفني العالي ويريد التقدم للموقع الثاني فيما  تراجع السماوة في الفترة الحالية عندما تقبل الخسارة الأولى من ميسان

 وتختتم المباريات الأحد  بلقاء ميسان والنفط في مهمة تظهر صعبة امام  كتيبة  حسن احمد  المجتهدة  كثيرا  وفي مهمة سهلة   للزوراء مع البحري في الشعب  ويستقبل الميناء الديوانية ويسعى للثار لاول خسارة له في الموسم  .

 

عدد المشـاهدات 137   تاريخ الإضافـة 24/04/2018   رقم المحتوى 19588
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الثلاثاء 2018/11/20   توقيـت بغداد
تابعنا على